تأثير السمنة على الحمل والولادة

By Siham Hasaan on يوليو 22, 2014 in أثناء الحمل والرضاعة with No Comments

بداية ننصحك إذا كنتِ مقبلة على حمل جديد أن تحاولى إنقاص وزنك قبل هذه الخطوة، حيث أن السمنة لها تأثير كبير على حملك وصحتك وصحة جنينك، وإذا كنتِ لا تعرفى هذا التأثير، فتابعينا لمعرفة ذلك من خلال هذا المقال.

• هل السمنة يمكن أن تؤثر على حدوث الحمل؟
بداية هذا الأمر بيد الله، وهو رزق والله يرزق من يشاء، لكن بالفعل السمنة يمكن أن توثر على خصوبتك وفرص حملك، حيث أن السمنة يمكن أن تسبب مشاكل بالتبويض، وأيضا إذا كنتِ مقبلة على إجراء حمل الأنابيب، فكلما زاد وزنك كلما أثر ذلك على نجاح حدوث الحمل.

• كيف يمكن أن تؤثر السمنة على الحمل والولادة؟
السمنة أثناء الحمل تزيد من خطر حدوث مضاعفات الحمل المختلفة ومنها:

1 – الإصابة بسكر الحمل: المرأة البدينة أكثر عرضة للإصابة بداء السكرى خلال فترة الحمل عن المرأة التى يكون وزنها طبيعى أثناء الحمل.

2 – تسمم الحمل: المرأة البدينة تكون أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة البروتين بالبول أثناء الحمل بعد مرور 20 أسبوع من الحمل، وهو ما يعرف بتسمم الحمل.

3 – العدوى: المرأة البدينة تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية أثناء الحمل وأيضا بالعدوى بعد الولادة، سواء ولد الطفل قيصرياً أو طبيعياً.

4 – تجلط الدم أو الجلطة: المرأة البدينة تكون أكثر عرضة لحدوث جلطات داخل الأوعية الدموية.

5 – عدم القدرة على التنفس أثناء النوم: المرأة البدينة أثناء الحمل ربما تكون معرضة أكثر لاضطرابات النوم الخطيرة، والتى منها توقف تنفسها أثناء النوم ثم عودته مرة أخرى.

6 – تأخر موعد الولادة: فالسمنة تزيد من احتمالية تأخر موعد الولادة المحدد أو المتوقع.

7 – حدوث مشاكل بالولادة: السمنة أثناء الحمل تزيد من احتمالية الولادة القيصرية، وأيضا تزيد من خطر مضاعفات الولادة القيصرية، مثل تأخر التئام الجرح وحدوث التهاب بالجرح، كما تقل فرصة ولادتها ولادة طبيعية فى الحمل الثانى، إذا كانت ولادتها الأولى قيصرية «حيث أنه من المعروف أن المرأة التى تكون ولادتها الأولى قيصرية، يمكن أن تكون ولادتها الثانية طبيعية، ولكن هذه الاحتمالية تقل مع المرأة البدينة».

8 – الإجهاض: السمنة تزيد من احتمالية حدوث الإجهاض أو – لا قدر الله – ولادة طفلا ميتا.

• كيف يمكن أن تؤثر السمنة على الجنين؟
السمنة يمكن أن تسبب مشاكل صحية مختلفة للجنين أو للطفل المولود ومنها:

1 – ولادة طفل كبير الحجم والوزن: المرأة البدينة تزيد احتمالية ولادتها لطفل أكبر من المتوسط، ويكون لديه نسبة دهون أكبر بجسمه، لذا فهو معرض للسمنة أثناء الطفولة أكثر من أقرانه.

2 – إصابة الطفل بالأمراض المزمنة: السمنة أثناء الحمل للأم، ربما تزيد من مخاطر إصابة طفلها ببعض الأمراض المزمنة فيما بعد مثل أمراض القلب والسكرى.

3 – العيوب الخلقية: بعض الأبحاث أشارت إلى أن السمنة أثناء الحمل ربما تزيد قليلا من مخاطر إصابة الجنين بالعيوب الخلقية، مثل وجود مشكلة بالقلب أو بعض العيوب الخلقية بمخه أو حبله الشوكى.

أخيراً.. أنصحك بالجمع بين ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائى صحى، ليساعدك ذلك على فقدان الوزن الزائد قبل الحمل أو بعده، وإذا كنتِ حامل بالفعل وتشعرين بالقلق من زيادة وزنك، فعليكِ بالتحدث مع طبيبك حول مقدار الوزن الذى ينبغى أن تكتسبيه أثناء الحمل، لتقليل خطر حدوث مضاعفات الحمل والولادة، وأدعو الله ان يتم لكل الحوامل حملهن بخير.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

top